ما هي لحمية الحنجرة؟

لحمية الحنجرة هي عبارة نمو حميد يشبه البثور أو النتوء، يتشكّل على واحد أو أكثر من الحبال الصوتية في الحنجرة، خاصةً عند الأشخاص الذين يستخدمون صوتهم بكثرة أو يصرخون كثيراً، كالمُعلّمين، أو المغنّين، أو المُحاضرين، أو المحامين، أو مندوبين المبيعات وغيرهم من المهن، وعادةً هذه اللحمية لا تُكتشف، ولا تُسبب مشاكل، إلا أنها أحياناً قد تسبب بحة في الصوت، أو انقطاع الصوت عند التحدّث.[١][٢]


إراحة الصوت، وتعلّم طرق العلاج الصوتي هي علاج لحمية الحنجرة، لكن في الحالات الشديدة قد يحتاج الأمر إلى جراحة لإزالة اللحمية.[١]


أسبابها

أغلب الحالات سببها الصراخ أو استعمال الصوت كثيراً، سواء لفترة زمنية طويلة، أو حتى لمرة واحدة فقط، كما قد يكون سبب لحمية الحنجرة أحد الآتي:[٣][٤]

  • الحساسية.
  • التدخين.
  • شرب القهوة أو الكحول.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • التعرّض المستمر للغازات السامة أو التلوّث.
  • الارتجاع المعدي المريئي (GERD).
  • استخدام بعض الأدوية.


أعراضها

ليس دائماً هناك أعراض للحمية الحنجرة، لكنها قد تُسبب تغيّرات صوتية نتيجة تأثيرها على الحبال الصوتية:[٥]

  • بحة الصوت.
  • انقطاع الصوت عند التحدّث أحياناً.
  • خشونة الصوت.
  • عدم القدرة على القيام ببعض نبرات الصوت.
  • تعب الصوت عند التحدّث.
  • الإحساس بكتلة أو ألم في الحلق.



راجع طبيبك إذا ظهرت أعراض لحمية الحنجرة عليك، خاصةً إن كنت تستخدم صوتك بكثرة في مجال عملك.




التشخيص

يتم تشخيص لحمية الحنجرة عبر تنظير الحنجرة، حيث يُدخل منظار رفيع مع ضوء وكاميرا في نهايته إلى حلق، ويكشف عن وجود أي زوائد أو كتل فيه وماهية شكلها، وفي حالات نادرة قد تؤخذ خزعة من اللحمية للتأكد من أنها حميدة.[٤]


العلاج

العلاج الأساسي للحمية الحنجرة هو العلاج الصوتي من قبل أخصائي نطق وصوت، الذي يقوم بتعليم الشخص الطريقة الصحيحة لاستخدام الصوت، وما هي التصرفات التي يجب أن يتجنّبها، وقد يوصي بالتالي أيضاً للوقاية من أثر لحمية الحنجرة:[٦][٧]

  • تجنّب الصراخ قدر الإمكان وإراحة الصوت.
  • شرب الكثير من الماء.
  • الإقلاع عن التدخين، وتجنّب أماكن التدخين.
  • علاج المُسبب إن وجد، كالحساسية، أو الارتجاع المعدي المريئي.
  • الإقلاع عن الكحول، وتجنّب شرب الكثير من القهوة.
  • تحمية الصوت قبل الغناء أو قبل القيام بمهمة تتطلب استخدام الصوت كثيراً.
  • استخدام مرطّب هواء في الغرفة لمنع جفاف الحبال الصوتية.


جراحة لحمية الحنجرة

قد تكون الجراحة آخر خيار في حال لم ينجح العلاج الصوتي، وكان الشخص لا يزال يُعاني من مشاكل الصوت المرتبطة بلحمية الحنجرة، وهي بسيطة غالباً تتضمن إدخال منظار عبر الفم تحت تأثير التخدير العام، واستخدام أدوات جراحية لإزالة اللحمية، وأيضاً هناك تقنيات حديثة تعتمد على جلسة أو أكثر من أشعة الليزر لتقليص حجم اللحمية.[١]


بعد جراحة لحمية الحنجرة، سيحتاج الشخص إلى العلاج الصوتي وإراحة الصوت فترة من الزمن إلى حين التعافي التام.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Vocal Cord Nodules, Cysts, and Polyps", dukehealth, Retrieved 23/8/2022. Edited.
  2. "Vocal Cord Lesions (Nodules, Polyps and Cysts)", my.clevelandclinic, Retrieved 23/8/2022. Edited.
  3. "Vocal Cord Nodules and Polyps", asha, Retrieved 23/8/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "Causes and Diagnoses of Vocal Cord Polyps and Nodules", nm, Retrieved 23/8/2022. Edited.
  5. "What Is a Vocal Nodule?", webmd, Retrieved 23/8/2022. Edited.
  6. "POLYP", throatdisorder, Retrieved 23/8/2022. Edited.
  7. "Vocal Cord Lesions (Nodules, Polyps and Cysts)", my.clevelandclinic, Retrieved 23/8/2022. Edited.