قد يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة الشعور بضغط في الأذن، ويعود السبب في ذلك إلى ما يُعرف طبياً بمصطلح الرّضح الضغطي (بالإنجليزية: Ear Barotrauma)، وفيه هذه الحالة فإن الهواء والسوائل تقوم بسد أحد قنوات الأذن الرئيسية، ويعتمد زوال هذا الشعور على المسبب الذي أدى إلى حدوث هذه الحالة، ففي بعض الحالات يكون تخفيف هذا الضغط أمراً سهلاً، في حين أنه يحتاج إلى وقت طويل نوعاً ما في بعض الأحيان، وسنناقش في هذا المقال أسباب الشعور بضغط في الأذن.[١]


ما هي أسباب الشعور بضغط في الأذن؟


اختلاف الضغط داخل الأذن عن البيئة الخارجية

قد يسبب عدم اتزان الضغط بين داخل الأذن والبيئة الخارجية إلى الشعور بالضغط في الأذن، ويعود سبب حدوث ذلك إلى العديد من العوامل ومنها الآتي:[٢]

  • الغوص في المياه.
  • السفر جواً.
  • الخضوع للعلاج بالأكسجين عالي الضغط (بالإنجليزيّة: Hyperbaric oxygen therapy)، والذي يتم إجراؤه لالتئام الجروح.
  • حدوث انفجار قريب.


ومن الجدير ذكره أن هذه العوامل وحدها قد لا تكون كفيلة بحدوث ضغط الأذن لدى الشخص، وقد يشعر الشخص بذلك عادةً عند وجود مشكلة أو انسداد في قناة استاكيوس.[٢]


انسداد قناة استاكيوس

إذ يتسبب انسداد قناة استاكيوس باختلاف ضغط الهواء في الأذن الوسطى عن ضغط الهواء خارج الجسم، ومن الجدير ذكره أن قناة استاكيوس (بالإنجليزية: Eustachian tube) تصِل بين الأذن الوسطى والجزء الخلفي من الأنف وأعلى الحلق، وتنفتح هذه القناة بصورةٍ طبيعية أثناء بلع الطعام أو التثاؤب بما يسمح بتدفق الهواء إلى داخل الأذن الوسطى أو خارجها، وهذا ما يسمح بإبقاء الضغط على جانبي طبلة الأذن بحالة اتزان إذ إنه في الغالب يكون ضغط الهواء في الأذن الوسطى مساوي لضغط الهواء خارج الجسم، ويضطرب هذا الاتزان ويتفاوت الضغط بينهما عند الإصابة بانسداد في قناة استاكيوس، مما يؤدي إلى الشعور بضغط في الأذن،[٣] ومن الجدير ذكره أن هذا الانسداد قد ينتج عن وجود تراكم للسوائل أو التهاب في المنطقة المحيطة بالقناة بما يتسبب بفتحها بشكل غير طبيعي أو عدم فتحها، ونذكر من المسببات ما يأتي:[٢]

  • انتفاخ الحلق.[٣]
  • احتقان الجيوب الأنفية.[٤]
  • الإصابة بنزلات البرد أو أشكال العدوى الأخرى.[٤]
  • الإصابة بالحساسية.[٤]
  • وجود اختلاف أو تشوه في شكل القناة أو حجمها.[٤]
  • تدخين السجائر أو التعرض لأنواع أخرى من المهيجات.[٤]
  • التغيرات الهرمونية كما يحدث خلال فترات الحمل المختلفة.[٤]


أسباب أخرى

اضطرابات المفصل الفكي الصدغي (Temporomandibular disorders).

  • عدوى الأذن باختلاف أنواعها.
  • دخول جسم ما إلى داخل قناة الأذن.


من هم الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الشعور بضغط في الأذن؟

يزداد خطر إصابة الشخص بضغط الأذن بسبب أحد الأمور الآتية:[٥]

  • عدم ممارسات التقنيات الصحيحة عند السباحة.
  • ممارسة النشاطات التي تتضمن حدوث تغيرات في الضغط الخارجي، مثل التواجد في مناطق الانفجارات.
  • الإصابة بأي من الحالات المرضية سابقة الذكر والتي من شأنها أن تؤدي إلى مشاكل في قناة استاكيوس.


هل يزول الشعور بالضغط في الأذن؟

الجواب نعم، إذ غالباً ما يزول الشعور بالضغط في الأذن عندما يعود ضغط الهواء في الخارج إلى وضعه الطبيعي، ولكن في بعض الحالات قد يستمر الشعور بالضغط في الأذن، وقد تظهر أعراض أخرى خاصة في حال كانت هذه الحالة ناجمة عن وجود انسداد في الأذن الوسطى أو الإصابة بحالة مرضية طبية معينة، وعند ذلك فإن زوال الشعور بالضغط في الأذن يتمّ بعلاج السبب أو العامل الرئيسي الذي أدّى إلى حدوث ذلك، ولذلك تجب استشارة الطبيب والالتزام بتوصياته.[١]


كم مدة استمرار الشعور بالضغط في الأذن؟

تعتمد مدة استمرار الشعور بالضغط في الأذن على شدة الحالة وسبب حدوثها، ولذلك فإنّ الحالات الخفيفة منها تزول من تلقاء ذاتها بعد أن تستمر لبضع دقائق معدودة، أما الحالات الشديدة فإن استمرار الشعور بالضغط في الأذن يعتمد على شدة المسبب الرئيسي ومدة علاجه، إذ تختفي الأعراض بعلاج الحالة الرئيسية، ومن الجدير ذكره أنه يجب الإسراع بعلاج السبب الذي أدى إلى الشعور بالضغط في الأذن، إذ قد يؤدي تركها دون علاج إلى تمزق طبلة الأذن، والتي عادةً ما تحتاج عدة أشهر لتلتئم من تلقاء نفسها، وقد يحتاج الأمر إلى الجراحة لإصلاح طبلة الأذن المثقوبة في بعض الحالات.[٦]


دواعي مراجعة الطبيب

قد تستلزم بعض حالات الشعور بضغط في الأذن زيارة الطبيب خاصة في الحالات التالية:[٧]

  • إذا استمر الألم طويلاً أو ازداد سوءاً على الرغم من اتباع العلاجات المنزلية.
  • إذا تسبب بأعراض أخرى؛ مثل ألم شديد، أو حمى، أو دوخة، أو حدوث نزيف وخروج دم من الأذن.
  • إذا كان الشعور بضغط في الأذن ناجماً عن دخول جسم ما في الأذن ولم يتمكن الشخص من إزالته باستخدام تقنيات الإسعاف الأولية المنزلية.

المراجع

  1. ^ أ ب "my-ears-wont-pop-i-feel-constant-pressure", medicalnewstoday, Retrieved 13/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Ear Barotrauma", cedars-sinai, Retrieved 5/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Ear barotrauma", medlineplus, Retrieved 13/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "ear-barotrauma-facts", webmd, Retrieved 13/6/2021. Edited.
  5. "ear-barotrauma", cedars-sinai, Retrieved 13/6/2021. Edited.
  6. "How to treat and prevent ear barotrauma", medicalnewstoday. Edited.
  7. "pressure-in-ears-wont-go-away", healthline, Retrieved 13/6/2021. Edited.