طبلة الأذن (Eardrum) هي قطعة رقيقة من الأنسجة تُشبه الجلد، مشدودة بإحكام لتُغطي الفتحة الواقعة بين قناة الأذن والأذن الوسطى،[١] ولكن ما هي وظيفتها؟

وظائف طبلة الأذن

تؤدي طبلة الأذن العديد من الوظائف، وفيما يلي توضيحًا لذلك:


المساعدة على السمع

تُشكِّل طبلة الأذن جزءًا مهمًا من الأذن؛ إذ تنتقل الموجات الصوتية إليها عبر قناة الأذن، وتهتز عندما يضربها الصوت، وتعمل هذه الاهتزازات على تحريك العظام الصغيرة في الأذن الوسطى، والتي بدورها ترسل اهتزازات إلى الأذن الداخلية، ومن الأذن الداخلية تُرسل رسالة إلى الدماغ مفادها أنها تسمع وتشعر بهذه الاهتزازات.[٢]


حِماية الأذن من العوامل الخارجية

تعمل طبلة الأذن كحاجز وقائي يحافظ على الأذن الوسطى خالية من الأوساخ والبكتيريا، وإذا أصبحت طبلة الأذن مثقوبة أو تمزقت نتيجةً لسببٍ ما فإن الأذن الوسطى ستُصبح أكثر عرضة للعدوى.[٣]


وظيفة أخرى

تفصِل طبيلة الأُذن بين القناة السّمعيّة الخارجيّة والأُذن الوُسطى.[٤]


ممّ تتكون طبلة الأذن؟

يتكون غشاء طبلة الأذن من ثلاث طبقات، وفيما يلي توضيحًا لها:[٤]

  • الطبقة الخارجية: (Outer Layer)، تتصل هذه الطبقة بالجلد الواقع على القناة الخارجية.
  • الطبقة الداخلية: (Inner Layer)، تتصل هذه الطبقة مع الغشاء المخاطي الذي يُبطّن الأذن الوسطى.
  • الطبقة الوسطى: (Middle Layer) تتكون هذه الطبقة الواقعة بين الطبقتين الخارجية والداخلية من الألياف التي تُعطي الغشاء توتراً وصلابة، كما يُزوّد الغشاء جيدًا بالأوعية الدموية، إضافةً إلى أن أليافه العصبية الحسّية تجعله شديد الحساسية للألم.


سُمك طبلة الأُذن وطول قُطرها ووزنها

يبلغ سمك غشاء طبلة الأذن حوالي 0.1 ملليمتر، ويتراوح قطرها ما بين 8 - 10 ملليمترات، بينما يبلغ وزنها الكتلي حوالي 14 ملليغرام.[٥]


هل يمكن لمس طبلة الأذن بالأصبع؟

نعم يمكن لمس طبلة الأذن بالأصبع، علمًا أن هذا الأمر غير مرغوب فيه، فهو من أحد العوامل المحتملة لثقب طبلة الأذن.[٦]


هل تتلف طبلة الأذن بسهولة؟

نعم ولكن يعتمِد ذلك على عدّة عوامِل، ومن أكثرها شيوعًا ما يلي:[٦]

  • التهاب الأذن الوُسطى: يمكن أن يتسبب الضغط الناتج عن تراكم السائل خلف طبلة الأذن في تمزقها.
  • التّعرض لضربة أو صدمة خارجيّة: نظرًا لكون نسيج طبلة الأذن رقيق جدًا، فإن أي ضربة مباشرة يمكن أن تسبب ثقبًا فيها.
  • إدخال جسم في الأذن: يمكن أن يؤدي إدخال جسم ما في الأذن كالأصابع، وأعواد القطن، وغيرها إلى حدوث تمزق طبلة الأذن بسهولة.
  • التعرّض لضوضاء عالية: يمكن أن تؤدي أي ضوضاء عالية إلى ثقب في غشاء الطبلة، ويشمل ذلك الموسيقى، والطلقات النارية، والمفرقعات النارية، وبعض الألعاب التي تصدر ضوضاء.
  • التّغيير المُفاجئ في ضغط الأُذن: وذلك قد يكون نتيجةً للانتقال من مناطق ذات ضغط مُختلف فجأة.


هل يمكن للشخص أن يسمع بدون طبلة الأذن؟

نعم، إذ إنّ درجة فقدان السمع تتفاوت من حالةٍ لأخرى بناءً على عوامل مختلفة من أهمها حجم التمزق وموقعه، وذلك لأنّ فقدان السمع أحد المضاعفات والمخاطر المحتملة لثقب طبلة الأذن، وعادةً ما يكون فقدان السمع مؤقتًا ويستمر فقط إلى أن يلتئم التمزق أو الفتحة الموجودة في طبلة الأذن.[٧]


ثقب طبلة الأذن

يُعرّف ثقب طبلة الأذن (Eardrum Perforation) بأنّه شق أو فجوة أو حفرة في الغشاء الرقيق الذي يفصل قناة الأذن عن الأذن الوسطى، ويمكن أن يؤدي تمزق طبلة الأذن إلى فقدان السمع، كما يمكن أن يجعل الأذن الوسطى أكثر عرضة للعدوى، وعادةً ما يُشفى تمزق طبلة الأذن من تلقاء نفسه في غضون أسابيع قليلة دون الحاجة للعلاج، ولكن في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر رقعة أو إصلاحًا جراحيًا للغشاء المثقوب لشفائه.[٨][٧]


أعراض وعلامات ثقب طبلة الأذن

تشمل أعراض وعلامات ثقب طبلة الأذن أو التهاب الأذن الناتج عن ثقب طبلة الأذن كلًا مما يلي:

  • فقدان السمع الذي قد يكون جزئيًا أو كليًا في الأذن المصابة.[٩]
  • ألم حاد مفاجئ في الأذن، أو انخفاض مفاجئ في ألم الأذن.[٩]
  • نزيف من الأذن قد يكون دمويًا، أو نقيًا، أو صديدًا.[٩]
  • حكة في الأذن المصابة.[١٠]
  • ارتفاع درجة الحرارة.[١٠]
  • رنين أو طنين في الأذن.[١٠]
  • التهابات الأذن العَرَضية.[٩]
  • ضعف الوجه أو الدوخة.[٩]

المراجع

  1. Patrick C. Barth (9/2019), "Eardrum Injuries", kidshealth, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  2. "Word! Eardrum", kidshealth, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  3. Kathi Valeii (19/1/2021), "Anatomy of the Eardrum", verywellhealth, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Tympanic membrane", britannica, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  5. "Tympanic membrane", healthline, 22/1/2018, Retrieved 28/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "What You Should Know About Eardrum Ruptures", Heuser Hearing Institute, 16/8/2019, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Ruptured eardrum (perforated eardrum)", mayoclinic, 3/10/2019, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  8. "Eardrum (Tympanic Membrane) Perforation", Columbia University, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج Joseph Saling (31/10/2019), "Ruptured Eardrum: Symptoms and Treatments", webmd, Retrieved 28/9/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت "Overview -Perforated eardrum", nhs, 11/2/2020, Retrieved 28/9/2021. Edited.