توجد الغدد اللّعابيَّة في الفم والحلق، وتتمثل وظيفتها الأساسيَّة بإنتاج اللُّعاب -وهو سائل يساعد على مضغ الطَّعام-، ومحاربة الإصابة بالعدوى، ويوجد نوعان من الغدد اللّعابيَّة وهما الغدد اللّعابيَّة الرَّئيسيَّة والغدد اللّعابيَّة الصُّغرى، وللتعرف على عدد الغدد اللّعابيَّة، ووظيفتها، وموقعها، وغيرها من المعلومات يمكنك قراءة المقال الآتي.[١][٢]


عدد الغدد اللّعابيَّة في الفم

بحسب ما ذكر سابقًا فإنّه يوجد نوعان من الغدد اللعابية، وهي: الغدد اللّعابيَّة الصُّغرى، التي يبلغ عددها تقريبًا 750-1000 غدَّة، وهي غدد صغيرة جدًّا، حيثُ يصعب رؤيتها بالعين المجردة، والغدد اللّعابيَّة الرَّئيسيَّة والتي تعدّ من أهمّ الغدد اللّعابيَّة، وذلك لأنَّها تنتج معظم السَّائل اللّعابيّ في الفم، ويوجد ثلاثة أنواع من الغدد اللّعابيَّة الرَّئيسيَّة، حيث يوجد كل نوع على شكل زوج في مكان معيّن في الفم، وهي:[١][٢]

  • الغدد النكفيَّة، وهما أكبر الغدد اللّعابيَّة الرَّئيسيَّة حجمًا.
  • الغدد تحت الفم.
  • الغدد تحت اللِّسان، وهما الأصغر حجمًا في الغدد اللّعابيَّة الرَّئيسيَّة.


موقع الغدد اللّعابيَّة

توجد الغدد اللّعابيَّة الرَّئيسيَّة بأماكن معيَّنة في الفم بينما تتوزّع الغدد اللّعابيَّة الصَّغيرة حولها، إذ تتوزع في الشِّفاه، والبطانة الداخليَّة للغشاء المخاطيّ للخدّ، بالإضافة إلى توزُّعها بشكل كبير في بطانة الفم والحلق، وفيما يأتي توضيح لموقع كل غدة من الغدد اللعابية الرئيسية:[٣][٤]

  • الغدد النكفيَّة: تقع في مقدِّمة وأمام كلّ أذّن.
  • الغدد تحت الفم: تحت الفكّ السفليّ للفم.
  • الغدد تحت اللّسان: تتواجد على شكل لوزيّ تحت جانبيّ اللّسان.[١]


وظيفة الغدد اللّعابيَّة

تتمثل وظيفة الغدد اللّعابيَّة جميعها في إنتاج السَّائل اللّعابيَّ وإفرازه عبر قنوات في الفم، ويعتبر اللُّعاب سائل مهمّ للمحافظة على صحَّة الفم، وذلك لاحتوائه على الماء وغيرها من المكوِّنات المهمَّة مثل الأملاح، والبروتينات، والإنزيمات، إذ تساعد هذه المكونات على هضم الطَّعام في الفم.[٥][٦]

وظيفة اللُّعاب

تنتج الغدد اللّعابيَّة ما يقارب 4 إلى 8 أكواب من اللّعاب في اليوم الواحد، حيث يعتبر السَّائل اللّعابيّ مهمّ جدًّا لهضم الطَّعام والمحافظة على قوَّة الأسنان، ويفرز اللّعاب في آخر وقت الظَّهيرة بشكل كبير، كما أنه يفرز بشكل أساسيّ عند وجود الطَّعام في الفم، أو عند رؤية الطَّعام، أو شمّ رائحته، وتتمثَّل وظائف اللّعاب فيما يلي:[٧][٥]

  • المحافظة على ترطيب الفم والشُّعور بالرّاحة.
  • المساعدة على هضم الطَّعام بشكل أوليّ، من خلال ترطيب الطَّعام أثناء المضغ لتسهيل عملية البلع.
  • المساهمة في تعزيز حاسَّة التَّذوُّق.
  • محاربة جراثيم الفم، والتخلص منها من خلال تنظيف الفم باستمرار.
  • المساهمة في منع ظهور رائحة الفم الكريهة.
  • المحافظة على صحَّة الأسنان، لاحتوائه على بروتينات ومعادن تحمي مينا الأسنان وبالتَّالي تمنع تَّسوُّس الأسنان.
  • المحافظة على تركيب وثبات أطقم الأسنان.


آلية إفراز اللُّعاب من الغدد اللّعابيَّة

يساهم تحفيز الخلايا العصبيَّة في الإنسان، إلى زيادة تراكيز موادّ معيَّنة في الجسم، وذلك لإفراز السَّائل اللّعابيّ من الغدد اللُّعابيَّة، ويوجد نوعان من الخلايا التي تنظّم إنتاج اللُّعاب داخل الغدة اللعابية، وهما:[٨][٦]

  • العُنيْبات: وتعتبر الوحدة الأساسيَّة لإفراز اللُّعاب.
  • الخلايا القنوية: والتي بدورها تشكِّل قنوات بحيث تساعد على تعديل مكوِّنات محتوى اللُّعاب.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Salivary Glands Anatomy", mskcc, Retrieved 21/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "The salivary glands", cancer, Retrieved 21/8/2021. Edited.
  3. "Saliva & Salivary Gland Disorders", nidcr, Retrieved 21/8/2021. Edited.
  4. "SALIVARY GLANDS", earnosethroatmed, Retrieved 21/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "PAROTID & SALIVARY GLAND INFO", parotidsurgerymd, Retrieved 21/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Mechanism of salivary secretion", jstage, Retrieved 21/8/2021. Edited.
  7. is important because it,mouth and prevents bad breath "Saliva and Your Mouth", webmd, Retrieved 21/8/2021. Edited.
  8. "Salivary Glands and Saliva", vivo, Retrieved 21/8/2021. Edited.