تُعد سدادات الأذن (بالإنجليزية: Earplugs) من الوسائل السهلة والفعالة لحجب الأصوات الخارجية المزعجة كالضوضاء، أو شخير الأشخاص المُحيطين أثناء النّوم، كما أنها تتوافر بأسعار مناسبة.[١]

طريقة وضع سدادات الأذن للنوم وأهم النصائح

فيما يأتي توضيح لبعض النصائح التي من شأنها أن تُساعد على استخدام وإدخال السّدادات في الأُذن:

  • تنظيف اليدين وسدادات الأذن جيدًا قبل إدخالها للأذن، فهذه الخطوة تُقلل من خطر إصابة الأذن بالعدوى.[٢]
  • وضع سدادة الأذن القابلة للتشكيل والضغط عليها ما بين أصبع الإبهام، والسبابة، وذلك من أجل ضغطها لتصبع على شكل أسطوانة صغيرة مستديرة وناعمة.[٣]
  • رفع الذراع المقابلة للأذن التي ستوضع فيها السدادة، من أجل سحب الجزء العلوي من الأذن نحو الأعلى أو إلى الخلف، وذلك لجعل قناة الأذن تظهر بشكل مستقيم؛ لتسهيل دخول سدادات الأذن لمسافة كافية.[٣]
  • إدخال سدادة الأذن الملفوفة إلى قناة الأُذن المستقيمة بشكل محكم.[٣]
  • مسك سدادة الأذن في مكانها لثوانٍ قليلة بعد إدخالها إلى قناة الأذن، لمنحها الوقت الكافي للتمدد وتثبين نفسها في قناة الأذن.[٣]
  • التأكد من ضغط ولف سدادة الأذن بشكل جيد قبل محاولة إدخالها في قناة الأذن، مع ضرورة عدم محاولة دفع سدادة الأذن نحو داخل قناة الأذن.[٣]
  • التحقق من أن وضعية سدادة الأذن صحية، والتأكّد من أنّها تحجب الأصوات المُحيطة بفعاليّة.[٤]


هل يُعد استخدام سدادات الأذن للنوم كل ليلة سيئًا؟

على الرغم من أن استخدام سماعات الأذن كل ليلة قد يوفر الراحة للشخص، كما أنه قد يوفر نمط جيد للنوم، بالإضافة لذلك تُحسن سدّادات الأُذن من جودة النوم، إلّا أنه لا يُنصح باستخدام هذه السدادات يوميًا ولا يُنصَح بالاعتماد عليها دومًا، فالأذن تحتاج إلى الراحة ليلًا، وتحتاج لطرد وإزالة أي شمع متراكم، لذلك إنّ الاستخدام اليومي لفترات طويلة لسدادات الأذن، قد يُؤدّي إلى دفع شمع الأذن نحو داخل الأذن، مما قد يُسبب ضُعفًا بالسمع بشكلٍ مؤقت لحين إزالة هذا الشمع بواسطه القطرات الملينة للشمع، أو من خلال إجراءات طبية في عيادة الطبيب، بالإضافة لذلك، فإن الاستخدام المطول كل ليلة لسدادات الأذن قد يزيد من خطر الإصابة بالتهابات الأذن، فالشمع المتراكم يزيد من فُرَص نمو وتكاثر البكتيريا في الأذن، وبالتالي الإصابة بالعدوى، والشعور بالألم، وفي بعض الحالات سيتضرّر السّمع.[٥]


هل يُمكن إعادة استخدام سدادات الأذن؟

نعم يُمكن إعادة استخدام سدادات الأذن، ولكن يجب الانتباه لسدادات الأذن القابلة للتشكيل بعد الانتهاء من استخدامها، إذ يجب التأكد من عودتها إلى شكلها وحجمها الأصلي لاحقًا، فإن لم تعود للحجم الأصلي فهذا قد يُشير لعدم فعاليتها في الحماية من الأصوات عند استخدامها مرة أخرى، أما بالنسبة لسدادات الأذن المضغوطة والتي لا يتغير شكلها عند الضغط عليها، يجب تنظيفها جيدًا قبل إعادة استخدامها بالماء والصابون، أو بالكحول، والتأكد من جفافها تمامًا قبل إعادة استخدامها مرة أخرى داخل الأذن.[٢]

المراجع

  1. Lauren Fountain (11/3/2021), "Best Earplugs for Sleep", sleepfoundation, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Protect your hearing", en.hesperian, 28/2/2021, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Mulhern, Barbara, "Hearing Loss Caused by Farm Noise is Preventable", nasdonline, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  4. "How To Wear Soft Foam Earplugs", cdc, 16/7/2015, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  5. "Is it Bad To Sleep With Earplugs Every Night?", snoringlasercare, 1/7/2019, Retrieved 9/6/2021. Edited.