استئصال لحمية الأنف

استئصال لحمية الأنف (بالإنجليزية: Adenoidectomy) هي عملية جراحية تهدف لإزالة الغدد اللحمية كبيرة الحجم، وهي أنسجة ليمفاوية تتواجد في مؤخرة سقف الفم، خلف الأنف، وتعد جزء من الجهاز المناعي، فتساعد على حماية الجسم من الإصابة بالفيروسات والبكتيريا، لكن قد تُسبب اللحميات كبيرة الحجم صعوبة التنفُّس، بالإضافة إلى أنّها قد تزيد من خطر الإصابة بعدوى الأذن، وتراكم السوائل داخلها، والشخير، وغير ذلك من المشاكل، لذلك يوصي الطبيب أحيانًا باستئصال اللحمية، خاصةً في حال لم تجد العلاجات الدوائية نفعًا.[١][٢]




يُولَد بعض الأطفال بلحميات كبيرة الحجم، لكن غالبًا ما تبدأ هذه الأنسجة بالتقلُّص في عمر 5-7 سنوات، وقد تتلاشى كليًا مع بدء سنوات المراهقة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية، أو الحساسية قد يسبِّب تضخُّم اللحميات الأنفية.



[١]


دواعي استئصال لحمية الأنف

يوصي الطبيب باستئصال لحمية الأنف في حال أدت إلى حدوث مشاكل شديدة لدى المُصاب، وأثرت في قدرته على ممارسة أنشطة حياته اليومية بصورة طبيعية، وذلك نتيجة تسبُّبها بانسداد الممرات الهوائية جزئيًا،[١][٣] وتجدر الإشارة إلى أنّه غالبًا يتم إجرائها للأطفال، إذ إنّها تتقلص بمرور الوقت، فلا يحتاج البالغون لإجرائها في العادة، ويمكن تفصيل الحالات التي تستدعي إجراء جراحة استئصال لحمية الأنف كالآتي:[٣]

  • مشاكل في التنفس: أي عندما لا يتمكن الطفل من التنفُّس من أنفه، ويبدأ بالتنفس من خلال فمه، فهذا قد يقود إلى مشاكل أخرى مثل: تشقق الشفاه وجفاف الفم.
  • صعوبة النوم: قد تؤثر اللحمية الكبيرة في انتظام تنفُّس الطفل أثناء النوم، وقد تؤدي لانقطاعه لفترات بسيطة، وأحيانًا قد تُسبِّب الشخير، وهذا يزيد من صعوبة حصول الطفل على نوم جيد ليلًا، ممّا قد يجعله يشعر بالنعاس الشديد أثناء النهار.
  • الإصابة بمشاكل متكررة أو مستمرة في الأذنين: مثل الإصابة بعدوى الأذن الوسطى بشكل متكرر، كما قد تؤدي اللحمية كبيرة الحجم إلى تراكم السوائل داخل الأذن الوسطى، نتيجة لتسبُّبها بانسداد القناة الواصلة بين الأذن والأنف (قناة إستاكيوس).[٣][٤]
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المتكرر أو المستمر: وهذا يتسبب بظهور أعراض، مثل: سيلان الأنف المستمر، والشعور بألم في الوجه، بالإضافة إلى انسداد الأنف.[٣]

التحضير لاستئصال لحمية الأنف

عليك اتباع بعض التعليمات المهمة قبل الجراحة، وتكون كما يلي:[٥]

  • تجنَّب إعطاء طفلك الذي تجاوز عمر السنة أي طعام صلب أو سوائل غير صافية بعد منتصف الليلة التي تسبق الجراحة، ويتضمن ذلك: الحليب الصناعي، والحليب، والعصائر مع اللب، والحلوى، والكعك.
  • يمكنك إعطاء طفلك الأصغر من سنة الحليب الصناعي قبل 6 ساعات من موعد الجراحة، ويمكن كذلك أن يرضع رضاعة طبيعية حتى 4 ساعات قبل الجراحة.
  • يمكنك إعطاء السوائل الصافية فقط في الساعات التي تسبق موعد الجراحة، ما عدا الساعتين الأخيرتين، وتتضمن السوائل الصافية، العصائر التي يمكنك الرؤية خلالها، مثل: عصير العنب الأبيض، أو التفاح، او محاليل معالجة الجفاف مثل: ®Pedialyte والتي يمكن الحصول عليها من الصيدليات دون وصفة طبية.
  • تجنب إعطاء طفلك أي طعام أو شراب في الساعتين اللتين تسبقان موعد الجراحة مباشرةً.
  • تجنب إعطاء الطفل بعض الأدوية المسكِّنة للألم والخافضة للحرارة، مثل: الآيبوبروفين (Ibuprofen)، ومن أسمائه التجارية: ®Advil، لمدة 7 أيام قبل الجراحة، إلا إذا اوصى الطبيب بعكس ذلك، كما يُنصَح باستشارة الطبيب قبل إعطائه أي دواء.
  • تجنب إعطاء الطفل أي مكملات غذائية وفيتامينات قبل 10 أيام من الجراحة، إلا إذا أوصى الطبيب بعكس ذلك.
  • أخبر الطبيب عن جميع الأدوية التي يتناولها طفلك، والتزم بتعليماته حول إيقاف بعض منها.




قد يوصي الطبيب بتأجيل موعد إجراء استئصال لحمية الأنف لعدة أسابيع، في حال أصيب الطفل بالحمى والسعال، وذلك حتى يتعافى بشكل كامل.



[٣]


إجراء استئصال لحمية الأنف

تبدأ الجراحة عادةً بتخدير الطفل، لمنع شعوره بالألم، وتكون الجراحة كما يلي:[٦]

  • وضع الجرّاح لأداة صغيرة في فم الطفل لإبقائه مفتوحًا.
  • إزالة لحمية الأنف باستخدام الأدوات الجراحية، ومن الممكن أن يتم استئصال اللحمية عن طريق تسخينها باستخدام الكهرباء (الكي الكهربائي)، أو عن طريق استخدام طاقة الترددات الراديوية.
  • وضع بعض مواد التعبئة الجراحية داخل الجرح للمساعدة على إيقاف النزيف.
  • بقاء الطفل في غرفة الإنعاش بعد انتهاء الجراحة، لمراقبته.
  • إمكانية عودة الطفل إلى المنزل عندما يكون مستيقظًا، وبعد تمكنّه من التنفس، والسعال، والبلع بسهولة.

كم من الوقت ستستغرق العملية؟

تستغرق العملية نفسها ما يقارب 20-30 دقيقة،[٤] لكن يبقى الطفل في غرفة العمليات لمدة تتراوح بين 45-60 دقيقة، فهذا الوقت يتضمن وقت التخدير، والإجراء الجراحي نفسه، والوقت الذي يقضيه في غرفة الإنعاش.[٧]


كم من الوقت سيبقى في المستشفى؟

يبقى الطفل في المستشفى تحت المراقبة لمدة تتراوح بين 4-6 ساعات بعد العملية عادةً، لكن بعد ذلك قد يقرر الطبيب أن مبيت الطفل لليلة في المستشفى ضروري في بعض الحالات.[٧]

الآثار الجانبية بعد استئصال لحمية الأنف

قد يشعر الطفل بعد العملية ببعض الآثار الجانبية الخفيفة، التي غالبًا ما تختفي في غضون أسبوع بعد العملية، ومن هذه:[٨]

  • ألم خفيف والشعور بعدم الراحة.
  • التهاب وألم في الحلق.
  • سيلان الأنف.
  • التنفس بصوت عال.
  • صدور رائحة كريهة من الفم.
  • احتقان الأنف.[٩]
  • التغير المؤقت في الصوت، وعادةً يعود صوت الطفل كما هو بعد عدة أشهر.[٩]


كيف أعتني بطفلي بعد الجراحة؟

عليك اتباع التالي للعناية بطفلك بعد استئصال لحمية الأنف:

  • شجع طفلك على الإكثار من شرب السوائل: فالحفاظ على رطوبة الحلق يمنع الجفاف، ويقلل من الشعور بعدم الراحة.[٤]
  • قدِّم لطفلك طعامه المعتاد بعد الجراحة:[٤] لكن يُفضل البدء بالأطعمة اللينة، مثل: الحساء، أو الجيلاتين، أو البطاطس المهروسة.[١٠]
  • لا تسمح لطفلك بممارسة التمارين الشديدة، كالسباحة أو الجري لمدة أسبوع بعد الجراحة: ومن الجدير بالعلم أنّه يمكن لطفلك ممارسة أنشطته الاعتيادية بعد 1-2 يوم من الجراحة.[٤]
  • نبّه طفلك بأن لا يقوم بنفخ أنفه خلال الأسبوع الأول بعد الجراحة.[١٠]
  • استخدم جهاز ترطيب الهواء بالرذاذ البارد داخل غرف المنزل: وذلك للتخفيف من احتقان الأنف لدى طفلك، واحرص على تنظيف جهاز الترطيب يوميًّا لمنع نمو العفن داخله.[١٠]
  • استخدم القطرات الأنفية المالحة لطفلك: فيساعد ذلك على تخفيف من التورُّم واحتقان الأنف لديه.[٩]
  • أعط طفلك أي أدوية مسكِّنة للألم وغيرها وفق تعليمات الطبيب.[١٠]

دواعي مراجعة بالطبيب

يحدّد الطبيب عادةً موعدًا لزيارته بعد 10-14 يوم من العملية، وذلك للاطمئنان على حالة الطفل المُصاب،[٩] لكن عليك أيضًا مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[٨]

  • الإصابة بالحمى.
  • التقيؤ بعد اليوم الأول أو بعد تناول الدواء.
  • الشعور بآلام في الرقبة، أو تصلب في الرقبة لا يزول مع مسكنات الألم.
  • رفض الطفل لتناول السوائل أو الطعام.
  • عدم التبول مرة واحدة على الأقل كل 8 ساعات.


احصل على رعاية طبية على الفور إذا كان طفلك يعاني من التالي:[١١]

  • خروج دم من الأنف أو يغطي اللسان لأكثر من 10 دقائق.
  • حدوث نزيف بعد اليوم الأول من الإجراء الجراحي.
  • تقيؤ دم أو شيء يشبه القهوة المطحونة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Adenoidectomy (Adenoid Removal)", clevelandclinic, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  2. "What are adenoids?", chkd, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Adenoidectomy"، nhs، اطّلع عليه بتاريخ 10/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "What are adenoids?"، childrensmn، اطّلع عليه بتاريخ 10/7/2021. Edited.
  5. "Tonsillectomy and Adenoidectomy", chp, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  6. "Adenoid removal", medlineplus, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Adenoidectomy", childrens.health, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Adenoids and Adenoidectomies", Nemours - Children's Health System, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "Adenoidectomy Surgical Procedure", medicinenet, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "Adenoids and Adenoidectomy", kidshealth, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  11. "Adenoids and Adenoidectomy", wakehealth, Retrieved 10/7/2021. Edited.