لا يعد بصق الدم مع البلغم مؤشراً لمشاكل صحية خطيرة إذا كان الشخص ذو صحة جيّدة، وفي مقتبل عمره،[١] لكن ما هي أسباب حدوثه؟ وما أهم العلاجات المستخدمة في التعامل معه؟


ما أسباب بصق الدم مع البلغم؟

أكثر المشاكل التي يمكن أن ينتج عنها بصق الدم مع البلغم هي مشاكل الجهاز التنفسي، حيث يعاني مرضاه أحياناً من بلغم فيه خيوط دمويّة بلون فاتح وكميّات بسيطة عادةً، وغالباً ما يكون مصدر هذا الدم من المجاري التنفسية أو الحلق، حيث يمكن أن يحدث نتيجة للمشاكل التنفسيّة التالية:[١][٢]

  • التهاب القصبات الهوائية (المجاري التنفسية): هو أكثر أسباب بصق الدم مع البلغم شيوعاً، ويرافقه سعال شديد، وسماع صفير عند التنفس.
  • السعال القوي والمزمن: مما يتسبّب في تهيّج أو جرح الحلق، وظهور الدم مع اللعاب.
  • الالتهاب الرئوي (ذات الرئة): وهو التهاب يحدث في أنسجة الرئة نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية، ويرافقه عدد من الأعراض، كالحمى، والقشعريرة، وألم عند التنفس.
  • الرعاف أو ما يعرف بنزيف الأنف: فقد يتسبب نزيف الأنف الشديد بظهور الدم مع البلغم عند السعال.
  • وجود نزيف في الحلق أو الفم: الأمر الذي يؤدي إلى ظهور الدم مع اللعاب عند السعال.


أسباب أقل شيوعاً لبصق الدم مع البلغم

هناك أسباب أخرى لبصق الدم لكنها أقل شيوعاً، ويمكن ذكر الآتي منها:[٣][١]

  • تجمع السوائل في الرئة: حيث تتجمع سوائل الجسم في الحويصلات الهوائية في الرئتين، مما يجعل من التنفس أمراً صعباً، ويعد بصق الدم من أحد أعراضه.
  • وجود خثرة دموية في الرئة: إذ تعمل على إغلاق أحد الأوعية الدموية في الرئتين، الأمر الذي يقيد تدفق الدم إليهما، فيؤدي إلى ألم عند التنفس، وقصوره.
  • تناول الأدوية المميعة للدم: إذ أنها تزيد من الوقت اللازم لحدوث التخثر، مثل الوارفرين Warfarin، وبعض أنواع المكمّلات الغذائية.
  • التليف الكيسي: يؤدي التليف الكيسي عادةً إلى حدوث التهابات في الرئة، فتشكل هذه الالتهابات ضغطاً على الشعيرات الدموية، والتي بدورها تنفجر أثناء السعال مسببة بصق الدم.
  • استنشاق جسم غريب: يشيع حدوثها عند الأطفال.
  • الإصابة بمرض السلّ (Tuberculosis): وهو مرض ناجم عن عدوى بكتيريّة تصيب الرئتين وأعضاء أخرى في الجسم، ومن أعراضه الأكثر شيوعاً السعال المستمر لمدة 3 أسابيع، والحرارة المرتفعة، والتعرق الشديد ليلاً، بالإضافة إلى خسارة واضحة في الوزن، ويمكن علاجه باستخدام المضادات الحيوية.
  • الإصابة السابقة بسرطان الحلق أو الأحبال الصوتية.




في بعض حالات بصق الدم، يكون الدم قادم من مكان آخر، مثل المعدة، فيبدو وكأنه قادم من الرئتين، لذا من المهم أن يحدد طبيبك موقع النزيف، وسبب السعال المصحوب بالدم، لعلاج المسبب.




هل بصق الدم مع البلغم شائع في حالة الإصابة بسرطان الرئة؟

لا يعتبر بصق الدم مع البلغم شائع في حالة الإصابة بسرطان الرئة، حيث يظهر عند حوالي 20% فقط من المرضى، خاصّةً المدخنين الذين تجاوزت أعمارهم ال40 عاماً.[٤][١]


علاج بصق الدم

يهدف علاج بصق الدم لإيقاف النزيف وعلاج المسبب، وفي الحالات الخفيفة والمؤقتة، يتم اللجوء إلى مثبطات السعال لإيقافه، أما في الحالات التي يصاحبها كمية كبيرة من الدم، أو تستمر لمدة طويلة، يفضل اللجوء إلى الطبيب الذي قد يصف أحد العلاجات التالية:[٢]

  • تنظير القصبات: حيث يتم إدخال أنبوب تنظير لإلقاء نظرة فاحصة على مصدر النزيف المحتمل، ويمكن من خلالها استخدام بعض الأدوات لوقف النزيف أو إزالة التجلطات في حال وجودها.
  • إغلاق الشريان المسبب للنزيف: وذلك باستخدام القسطرة، إذ يُستخدام ملف معدني أو مادة كيميائية أو جزء من مادة الجيلاتين لإغلاق الشريان.
  • استخدام المضادات الحيوية: وتُستخدم عادةً في حالة الالتهاب الرئوي والسل.
  • استخدام الستيرويدات: مثل الكورتيزون، وذلك للتخفيف من حدة التهاب الأنسجة المسببة للنزيف.
  • العلاج الكيميائي أو الإشعاعي: ويستخدم في حال كان المسؤول عن النزيف سرطان الرئة.
  • الجراحة: وذلك لإزالة جزء تالف أو سرطاني من الرئة، وتعتبر الخيار الأخير ويتم اللجوء إليها في حالة النزيف المستمر والحاد.
  • نقل الصفائح الدموية إلى المريض: وذلك لزيادة معدل تخثر الدم، وذلك في حال كان النزيف ناتجاً عن زيادة ميوعة دم المريض أو نقص الصفائح الدموية.


متى ينبغي على المريض مراجعة الطبيب؟

لا يعدّ ظهور الدم بكميات بسيطة ولفترة مؤقتة في البلغم من الأمور الخطيرة أو المقلقة، باستثناء الحالات التالية، فينبغي مراجعة الطبيب بشكل فوري ودون تأخير:[٥][٢]

  • إذا كان السعال مخلوطًا بكمية كبيرة من الدم أو كان متكررًا.
  • إذا كان الشخص يعاني من مشاكل سابقة في الجهاز التنفسي، أو من المدخنين.
  • إن ظهر الدم بلون غامق، أو كان به فتات من الطعام.
  • ظهور عدد من الأعراض المصاحبة لبصق الدم ومنها:
  • فقدان الشهيّة.
  • فقدان وزن غير معلوم السبب.
  • وجود الدم في البول أو البراز.
  • ألم الصدر، أو الدوار، أو الصداع، أو الحرارة.
  • ضيق نفس يسوء بشكل تدريجي.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Coughing up blood (blood in phlegm)", nhs, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What causes blood in sputum?", medicalnewstoday, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  3. "When Is Coughing up Blood an Emergency?", verywellhealth, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  4. "Signs and Symptoms of Lung Cancer", verywellhealth, Retrieved 04/10/2021. Edited.
  5. "Coughing Up Blood", clevelandclinic, Retrieved 06/10/2021. Edited.