يبدأ جسم الطفل المولود بتطوير جهاز المناعة لديه مبكّرًا، لكنّه قد يكون أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات والأمراض مثل الرشح ونزلات البرد قبل اكتمال تطور المناعة بشكل كامل لديه،[١] فكيف يمكن وقاية الرضيع من الرشح؟


كيف يمكن الوقاية من الرشح عند الرضع؟

يساعد اتباعك بعض التدابير والنصائح البسيطة على وقاية طفلك الرضيع من الإصابة بالرشح، ويمكن بيان هذه التدابير كالآتي:[٢]

  • احرص على بقاء طفلك بعيدًا عن أي شخص مصاب بعدوى أو مرض: فعليك بعدم السماح بالزيارات من أي شخص مريض إذا كان الطفل حديث الولادة، كما عليك تجنب استخدام وسائل النقل العام، وحضور التجمعات العامة مع الطفل حديث الولادة قدر الإمكان.
  • اغسل يديك قبل إرضاع الطفل أو لمسه: إذ يجب غسل اليدين جيدًا وبشكل متكرر بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، ويمكنك استخدام معقم اليدين الذي يحتوي على 60% من الكحول على الأقل في حال عدم توفر الماء والصابون.
  • نظِّف لهايات طفلك وألعابه بشكل متكرر: كما من المستحسن تنظيف الأسطح التي يتم لمسها باستمرار، وخاصة في حال كان أحد أفراد العائلة مصابًا بالرشح.
  • احرص على تعليم كل فرد في المنزل أن يسعل أو يعطس في منديل ورقي: ومن ثم نبهه إلى ضرورة التخلُّص من المناديل المُستعملة على الفور، وفي حال عدم توفر منديل ورقي يمكنه العطس أو السّعال بالمرفق، ثم غسل يديه.[٣]
  • تأكد من أنّ حضانة طفلك تهتم بنظافة المكان لديها، ولا تسمح للأطفال المصابين بالرشح بالحضور: وذلك في حال كان طفلك يرتاد الحضانة.[٣]
  • اعتمد الرضاعة الطبيعية للطفل قدر الإمكان: فتغذية طفلك بهذه الطريقة يمنحه بعض الأجسام المضادة من الأم، ويقوي من مناعته، وبالطبع هذا لا ينفي احتمالية إصابة طفلك بالأمراض، ولكنه يقلل من احتمالية حدوث ذلك.[٤]
  • احرص على تواجد مناديل مبللة ومطهرة معك دائمًا: وذلك حتى تقوم بمسح أي شيء قبل أن تقوم بلمسه قدر المستطاع، إذ قد تعيش الجراثيم على الأسطح لمدة تصل إلى 5 ساعات.[٥]
  • احرصي على حصولك على مطعوم الإنفلونزا السنوي في موعده: إذ إنه لا يمكن لطفلك الحصول على لقاح الإنفلونزا حتى بلوغهم 6 أشهر، وحصولك على لقاح الإنفلونزا يساعد على نقل الأجسام المضادة منك للطفل، والتي قد تستمر فعاليتها في حمايته لمدة 6 أشهر، ومن الجدير بالعلم أنّ الإنفلونزا قد تكون خطيرة على حديثي الولادة.[٥]
  • لا تسمح لأي شخص باستخدام أدوات طفلك: أو أوانيه، أو مناشفه.[٦]
  • لا تسمح لأي شخص بالتدخين بالقرب من طفلك: فدخان السجائر قد يجعله أكثر عرضة للإصابة بالمرض.[٦]
  • حاول تغطية عربة طفلك أثناء الخروج بملاءة خفيفة: فهذا قد يقلِّل من وصول الجراثيم إليه.[٥]
  • قدّم لطفلك الرضيع الأطعمة أو العصائر الغنية بفيتامين سي: وهذا في حال تجاوز عمر الطفل 6 أشهر، وبدأ بتناول الأطعمة الصلبة.[٧]
  • استخدم جهاز ترطيب للغرف داخل المنزل أثناء الطقس الجاف: وذلك للحفاظ على رطوبة الهواء والممرات الأنفية لدى الرضيع.[٧]




يجدر التنويه إلى ضرورة اتباع جميع التعليمات السابقة، والبقاء في حالة تأهب خلال أول شهرين من عمر الطفل، فحاول الامتناع عن الخروج به خلال هذه الفترة إلا للضرورة.



[٥]


دواعي مراجعة الطبيب

لا بد من مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[٨]

  • الإصابة بالحمى، وخاصة في حال كان عمر الطفل أقل من 3 أشهر، إذ يجب مراجعة الطبيب على الفور في هذه الحالة.
  • الإصابة بسعال يستمر أكثر من 3 أسابيع.
  • خروج صوت صفير أثناء التنفس.
  • مرور فترات يكون فيها تنفس الطفل سريعًا أو ضيق التنفس لديه.
  • تغير لون الجلد، بحيث يصبح شاحب جدًّا أو مائلًا للزرقة.
  • فقدان الشهية أو عدم القدرة على الأكل.
  • الشعور الطفل بالنعاس.
  • عدم القدرة على الشرب.
  • عدم التبول.
  • تقيؤ الطفل بكثرة.
  • الإصابة بصداع شديد.
  • ظهور طفح جلدي، خاصةً في حال لم يختفِ عند الضغط عليه بكأس زجاجية.
  • قلة اليقظة، والوعي، والنشاط.
  • تفاقم الأعراض وزيادتها سوءًا.
  • الإصابة بأول نزلة برد له.[٩]
  • ملاحظة أن الطفل قلق أثناء الليل أو يعاني من ألم يسبب الاستيقاظ ليلًا، وفي الحقيقة قد يصعب اكتشاف هذا عند الأطفال الصغار جدًّا.[٩]
  • خروج إفرازات أنفية صفراء مخضرة كريهة الرائحة من الأنف أو مع السعال.[٩]
  • انتفاخ الغدد في الرقبة.[٩]
  • شدّ الطفل لأذنه باستمرار.[٩]
  • استمرار الأعراض أكثر من 10 أيام.[٩]
  • الإصابة برشح مستمر، أو سيلان أنفي مزمن، أو رشح طويل الأمد، أو متكرر، وخاصة في حال وجود هالات داكنة تحت العين.[٩]
  • انسحاب أضلاع القفص الصدري بشكل ملحوظ أثناء التنفُّس.[١٠]




المراجع

  1. "What to expect from a baby's first cold", medicalnewstoday, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  2. "Common cold in babies", mayoclinic, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Common cold in babies", drugs, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  4. "What to expect from a baby's first cold", medicalnewstoday, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "6 Ways to Protect Your Baby During Cold and Flu Season", healthywomen, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "When Your Baby Has a Cold", webmd, Retrieved 17/7/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Cold in Infants: Causes, Treatment & Home Remedies", parenting.firstcry, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  8. " SHARE beginning of content Colds and flu in babies and children", Pregnancy Birth and Baby, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Colds in Babies: Causes, Symptoms, Tips and Remedies", whattoexpect, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  10. "Common cold in babies", childrens, Retrieved 10/7/2021. Edited.