يخلِط الكثيرون بين مصطلح الدوخة والدوار، ويعتقد البعض أنّ كلاهُما يمتلك نفس المعنى، إلّا أنّ كُل مصطلح يُشير لمعنى مختلف عن الآخر.[١]


الفرق بين الدوار والدوخة

تصف الدوخة (بالإنجليزية: Dizziness) الشّعور الذي يتعلّق بالتوازن والحركة، ويُمكن وصف الدّوخة بأنّها الشّعور بخفة الرأس، أو الضّعف وعدم الثبات، أما الدوار (بالإنجليزية: Vertigo) فهو الإحساس الزّائف لوجود حركة مُحيطة إما مع عقارب الساعة أو بعكس عقارب الساعة، أي الشّعور أنّ هُناك حركة ولكنها غير واقعية، إذ يشعر الشخص بأنه واقفٌ في مكانهِ والعالم يدور من حوله، وعادةً ما يُرافق الدوار مجموعة من الأعراض الأخرى، ويجدُر القول هُنا أن الشعور بأيٍّ من الدوخة أو الدوار قد يُسبب العديد من المشاكل، فقد يُؤثّر في ممُارسة أنشطة الحياة اليومية، ويجعل ممارسة بعض الأنشطة اليومية إما صعبًا، أو خطيرًا، أو مستحيلًا.[١][٢]


أعراض الدوار والدوخة

يُذكر من أهم أعراض الدوخة والدّوار الشّعور بعدم الثبات وصعوبة السير في خط مستقيم، بالإضافةِ للشّعور بالضّعف،[٣] وفيما يأتي تفصيل لأعراض الدّوار والدّوخة كُلٍ على حدة:


أعراض الدّوخة

من أبرز أعراض الدّوخة:[٤]

  • الشّعور بالضّعف وعدم القُدرة على الثّبات.
  • فقدان التوازن
  • الشّعور بثقل الرأس
  • الشّعور المُفاجئ بالرّغبة بالجلوس أو الاستلقاء.




هذه الأعراض قد تتفاقم عند المشي أو الوقوف أو تحريك الرأس، وقد يُصاحِبها الغثيان، وقد تستمر نوبة الدّوخة ثوانٍ أو أيام، وقد تتكرر.




أعراض الدّوار

يشعر الشخص المصاب بالدوار كما لو أنّ رأسه أو الفضاء المحيط به يتحرك أو يدور، ويعتبر الدوار أحد الأعراض لكنه قد يؤدي إلى ظهور أعراض أخرى أو قد تُصاحِبه أعراض أُخرى، مثل:[٥]

  • مشاكل في القُدرة على التّوازن.
  • طنين الأُذن.
  • الاستفراغ أو الغثيان.
  • الشّعور بامتلاء الأذن.


أسباب الدوار والدوخة

يُساعد فهم أسباب الدوخة والدوار على التّفرقة بين الحالتين،[٦] وفيما يأتي توضيح لمُسبّبات الدّوار والدّوخة:


أسباب الدوار

قد يحدث الدوار نتيجة للأسباب الآتية:[٦]

  • مشاكل في الأذن الداخلية.
  • دوار الوضعة الانتيابي الحميد (بالإنجليزية: Benign Paroxysmal Positional Vertigo)، وهو السّبب الأكثر شُيوعًا لنوبات الدّوار، ويرتبط حُدوثه بالتّعرّض لضربةٍ طفيفة إلى شديدة في الرأس، أو اضطّرابات الأذن الداخلية.[٧]
  • التهاب تيه الأذن (بالإنجليزية: Labyrinthitis)، وهو التهاب يُصيب جُزء من الأذن الدّاخليّة التي تُسمّى بالمتاهة (بالإنجليزيّة: Labyrinth).[٨]
  • التهاب العصب الدهليزي (بالإنجليزية: Vestibular Neuritis)، وهو اضطراب يصيب عصب الأذن الداخلية يسمى العصب الدهليزي القوقعي (بالإنجليزيّة: Vestibulocochlear nerve).[٩]
  • مرض منيير (بالإنجليزية: Meniere’s Disease)، وهو اضطراب في الأذن الداخلية يمكن أن يؤدي إلى نوبات دوار، كما أنّه قد يُؤثّر في السّمع.[١٠]
  • الصداع النصفي، وهي من الحالات النادرة التي تُسبّب الدّوار.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تُلحِق الضّرر بالأذن.
  • إصابات الرقبة أو الرأس.
  • مشاكل الدماغ.


أسباب الدوخة

هُناك العديد من العوامل التي قد تُسبب الشعور بالدوخة، ويُذكر من أهمها ما يأتي:[٦]

  • تأثير جانبي لتناول بعض الأدوية.
  • دوار الحركة (بالإنجليزية: Motion Sickness)، وهو الدّوار الذي يحدُث عندما يتعذّر على الدّماغ فهم المعلومات المرسلة من العينين، والأذنين، والجسم، وفي العادةِ يحدُث عند رُكوب السيارة، أو الطائرة، أو القارب، أو حتى ركوب الألعاب في مدينة الملاهي.[١١]
  • اضطرابات في الأذن الداخلية.
  • الإصابة بالعدوى.
  • ضعف الدورة الدموية.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • مشاكل في الرقبة.
  • الأمراض العصبية.
  • انخفاض سكر الدّم.
  • انخفاض مستوى الحديد في الجسم.
  • الجفاف.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير.
  • ارتجاج الدماغ (بالإنجليزية: Concussions).
  • التسمم بأول أكسيد الكربون.


علاج الدوار والدوخة


نصائح وإرشادات

فيما يأتي توضيح لأبرز النّصائح والإرشادات التي تُساعِد على التّعامُل مع حالات الدّوخة والدّوار،[١٢] ويُذكر منها ما يأتي:

  • الاستلقاء لمدة دقيقة أو دقيقتين بعد الشعور بالدوخة أو الدوار، لأن ذلك قد يزيد من تدفق الدّم إلى الدماغ، ثم بعد الاستلقاء، يجب بدء رفع الجسم والجلوس ببطء لمدة دقيقة إلى دقيقتين قبل الوقوف، وفي حالة الدوار، يُفضل عدم الاستلقاء على الظهر للتخفيف من الشعور بالدوران.[١٢]
  • التحرك ببطء عند الشعور بالدوار أو الدوخة لتجنّب خطر السقوط.[١٢]
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة عند الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية، كالزكام والإنفلونزا، فالراحة تمنع تكرار نوبات الدوخة.[١٢]
  • تجنّب قيادة السيارة أو صعود الدرج في حالات الشعور بالدوخة.[١٢]
  • شرب المزيد من الماء والسوائل عند الإصابة بالإسهال، أو القيء، أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم، كي لا يُصاب الشخص بالجفاف، ويزيد الدوار سوءًا.[١٢]
  • التقليل من تناول الملح للأشخاص المصابين بمرض منيير.[١٣]
  • تجنّب القيام بالحركات التي تُسبب الدوار كالنظر إلى أعلى أو الانحناء.[١٣]
  • قبض اليدين وثني القدمين قبل الوقوف.[١٣]




تذكير: من أفضل الطرق للحفاظ على توازن الجسم، هي اعتناء الشخص بنفسه، كأن يكون نشطًا، ويتناول الطعام الصحي والمتوازن، ويزور الطبيب سنويًا وإجراء الفحوصات الدورية للتأكد أن كل شيء طبيعي في الجسم.




العلاجات الدوائية والطبية

في حال كان استخدام بعض الأدوية يُسبب الدوخة أو الدوار، قد يكون لإيقاف الدواء أو تقليل جرعته هو الحل الأمثل لعلاج الأعراض وذلك وِفقًا لما يوصي به الطّبيب، وفيما يأتي بعض الخيارات العلاجيّة المستخدمة لعلاج الأمراض المسببة للدوار:[١٣]

  • الأدوية مثل الديازيبام (Diazepam)، أو اللورازيبام (Lorazepam)، أو ميكلوزين (Meclizine)، لعلاج الدوار المرتبط بأمراض الأذن الداخلية، كمرض منيير، أو التهاب تيه الأذن، أو الدواء المصاحب للصداع النصفي، أو التهاب العصب الدهليزي.
  • العلاج الطبيعي للأشخاص الذين يعانون من الدوار لفترة طويلة، لمساعدتهم على استعادة التوازن.
  • إجراء مناورة إبلي (بالإنجليزية: Epley Maneuver) لعلاج دوار الوضعة الانتيابي الحميد، وهو تمرين للرأس يُشبه الشّقلبة، ويقوم بها شخص مُتمرس.


المراجع

  1. ^ أ ب "THE DIFFERENCE BETWEEN DIZZINESS AND VERTIGO", iptmiami, Retrieved 25/7/2021. Edited.
  2. "Dizziness vs Vertigo: What is the Difference?", regionalneurological, 30/1/2020, Retrieved 25/7/2021. Edited.
  3. "Dizziness and vertigo", betterhealth.vic, Retrieved 25/7/2021. Edited.
  4. "Dizziness", mayoclinic, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  5. "Everything you need to know about vertigo", medicalnewstoday, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Dizziness vs. Vertigo", orthobethesda, Retrieved 25/7/2021. Edited.
  7. "Benign paroxysmal positional vertigo (BPPV)", mayoclinic, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  8. is the inflammation of,symptoms go away over time. "Labyrinthitis", cedars-sinai, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  9. "Vestibular Neuritis", my.clevelandclinic, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  10. disease is a disorder,young and middle-aged adulthood. "Meniere's disease", mayoclinic, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  11. "Motion Sickness", my.clevelandclinic, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت ث ج ح "Dizziness: Lightheadedness and Vertigo", uofmhealth, 26/2/2020, Retrieved 25/7/2021. Edited.
  13. ^ أ ب ت ث David M. Kaylie (1/3/2021), "Dizziness and Vertigo", msdmanuals, Retrieved 25/7/2021. Edited.