انحراف الوتيرة (بالإنجليزية: Deviated septum) هو إزاحة الحاجز الأنفي الذي يفضل بين الممرات الأنفية إلى أحد الجانبين بشكل غير طبيعي، وهذا قد ينجم عنه شعور الشخص بضيق في التنفس، نتيجة تضيق الممر الأنفي،[١] كما قد يُؤدي إلى الإصابة بالاحتقان المستمر والصداع، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم الحالات لا تحتاج إلى أي علاج، لكن في حال الانحراف الشديد وظهور أعراض مزعجة تؤثر في حياة المريض اليومية فيجب العلاج، والذي يكون إمّا باللجوء لإجراء عملية جراحية، أو استخدام بعض الأدوية للتخفيف من الأعراض.[٢][٣]

كيفية علاج انحراف الوتيرة

يبدأ العلاج عادة بالسيطرة على الأعراض المرافقة لانحراف الوتيرة عن طريق إعطاء الأدوية، وتجربة بعض النصائح العملية،[٤] أمّا في الحالات الشديدة من الانحراف، أو تلك المُسبِّبة لظهور أعراض شديدة لا بد من اللجوء إلى عملية جراحية لتقويم الحاجز الأنفي،[٥] وفيما يلي ذكر لعلاجات انحراف الوتيرة بشيء من التفصيل:


السيطرة على الأعراض

لعلاج انحراف الوتيرة قد يوصي الطبيب ببعض الأدوية في البداية، بهدف التخفيف من الأعراض، وتكون هذه الأدوية كما يلي:

  • مزيلات الاحتقان: تتواجد مزيلات الاحتقان على شكل حبوب فموية أو بخاخات أنفية، وتساعد على منح راحة قصيرة الأمد في حال احتقان أو انسداد الأنف، كما تحافظ على الممرات الهوائية مفتوحة على جانبي الأنف،[٦][٤] ومن الأمثلة عليها: زايلوميتازولين (Xylometazoline)، ومن أسمائه التجارية: بخاخ ®Otrivin، بالإضافة إلى سودوإفدرين (Pseudoephedrine)، ومن أسمائه التجارية: حبوب ®Sudafed.[٧]



  • يجدر التنويه إلى ضرورة تجنُّب استخدام البخاخات المزيلة للاحتقان لأكثر من 5 أيام في المرة الواحدة، إذ قد يكون لذلك مفعولًا عكسيًا يزيد من الاحتقان.

  • قد تُسبِّب مزيلات الاحتقان الفموية ارتفاع ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، فضلًا عن تسببها بالتوتر والعصبية.




[٤][٧]


  • مضادات الهيستامين: تساعد هذه الأدوية على التخفيف من أعراض الحساسية كاحتقان الأنف أو سيلانه، ومن الأمثلة عليها: لوراتادين (Loratadine)، ومن أسمائه التجارية: ®Claritin، ودايفينهيدرامين (Diphenhydramine)، ومن أسمائه التجارية: ®Benadryl، وتجدر الإشارة إلى أن بعض أنواع هذه الأدوية كدواء دايفينهيدرامين قد تُسبِّب الشعور بالنعاس، لذا لا بد من توخي الحذر أثناء قيادة السيارات، وأداء غيرها من المهمات.[٨]
  • بخاخات الكورتيزون الأنفية: يساعد على التخفيف من الانتفاخ والالتهاب داخل الأنف، بالإضافة إلى التخلُّص من المخاط داخله، ممّا يساعد على تحسين التنفّس، ويجب الإشارة إلى أنّه لا بد من استخدام هذه البخاخات بانتظام للحصول على الفائدة المرجوة منها، إذ إنّها تحتاج ما يقارب 1-3 أسابيع حتى تصل لأقصى تأثير لها، لذا من الضروري الالتزام بتعليمات الطبيب، ومن الأمثلة عليها: فلوتيكازون (Fluticasone)، ومن أسمائه التجارية: ®Flonase.[٩][٤]




تجدر الإشارة إلى أنّ جميع الأدوية السابقة لن تقوِّم الانحراف في عظام وغضاريف الحاجز الأنفي، وإنمّا فقط تساعد على التخفيف من الأعراض.



[٩]


نصائح عملية للتخفيف من الأعراض

قد تساعدك بعض النصائح والتدابير على التخفيف من احتقان الأنف وانسداده، ممّا يساعدك على التنفس بشكل أسهل، ومن هذه:[٢]

  • استخدم موسعات الأنف: وهي شرائط تُوضَع على الأنف من الخارج وتساعد على توسيع فتحات الأنف، مثل: ®Breathe Right nasal strips، أو أدوات صغيرة تُثبَت داخل الأنف للغاية ذاتها، ويمكنك الحصول على هذه الموسعات من الصيدلية دون وصفة طبية.[٢][١٠]
  • اغسل أنفك بالمحلول الملحي:[٢] وفيها قم بالاتكاء على حوض الغسل، واستخدام ضغط لطيف وثابت على زجاجة المحلول الملحي لغسل الأنف من أحد الفتحتين، ثم كرر ذلك من الفتحة الأخرى، وكرر ذلك مرتين يوميًّا، إذ تساعد هذه الطريقة على التخلُّص من المخاط المتراكم داخل الأنف، والتخفيف من الاحتقان.[١١]
  • قلِّل من تعرضك للمواد المسببة للحساسية، والمهيجة للأعراض قدر الإمكان.[٢]
  • استنشق البخار الساخن: ويمكنك ذلك عند أخذ حمام ماء ساخن، أو استنشق البخار الخارج من وعاء يحتوي على ماء أو شوربة ساخنة، بعد تغطية رأسك بمنشفة.[١٢]
  • توقف عن التدخين، وابتعد أيضًا عن دخان سجائر الآخرين.[١٢]
  • افقد وزنك الزائد، إن كان لديك زيادة في الوزن: وذلك باتباعك لنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.[١٢]
  • احرص على شرب كميات كافية من السوائل والماء.[١٣]
  • ارفع مستوى رأسك أثناء النوم: وذلك بوضع عددًا من الوسائد أسفل منه.[١٣]

العلاج الجراحي

تتطلب بعض الحالات إجراء عملية جراحية تساعد على تقويم وتعديل الوتيرة، وذلك في حال لم تساعد التدابير والأدوية السابقة على التخفيف من الأعراض، وتسمّى هذه العملية رأب الوتيرة، أو رأب الحاجز الأنفيّ (بالإنجليزية: Septoplasty)،[١٤] ورأب الوتيرة هي جراحة ترميمية، تهدف لتعديل وتقويم الحاجز الأنفي، وإعادته إلى موضعه الصحيح، وتُجرى هذه العملية بالكامل من خلال فتحتي الأنف، بحيث يستطيع الطبيب إزالة الأجزاء المنحرفة عن موضعها بالكامل أو يعيد ضبطها وتقويمها،[١٥] وفيما يأتي بيان لأبرز المعلومات عن هذه العمليّة:[١٦]

  • إجراء هذه العملية يكون من قبل طبيب أخصائي الأنف، والأذن، والحنجرة.
  • ضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب فيما يخص التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل العملية: كالأدوية التي تزيد من احتمالية الإصابة بالنزيف، مثل الأسبرين، والآيبوبروفين (Ibuprofen)، ومن أسمائه التجارية: ®Advil.
  • تخدير المريض قبل البدء بالعملية:[١٦] وهو غالبًا ما يكون تخديرًا عامًا ينام فيه المريض طوال فترة الجراحة، إلا أنّه أحيانًا قد يلجأ الطبيب إلى التخدير الموضعي.[١٧]
  • إدخال أدوات الجراحة عن طريق فتحتي الأنف: دون الحاجة إلى إحداث أي شق أو جرح في الجلد الخارجي من الأنف.[١٦]
  • بدء الجراحة عن طريق رفع بطانة الغشاء المخاطي الذي يغطي الغضروف والعظام في الأنف: وبعدها سيحاول الطبيب تقويم غضاريف وعظام الحاجز الأنفي الملتوية، وأحيانًا قد يضطر لاستئصال أجزاء من العظام، وفي النهاية يعيد الغشاء المخاطي إلى مكانه.[١٨]
  • وضع جبائر لدعم الحاجز الأنفي في بعض الحالات:[١٦] فقد يضع الجراح أغطية بلاستيكية ناعمة لدعم الحاجز الأنفي، ومساعدته على الالتئام دون أي ينحرف، كما تساعد هذه الطريقة على منع تكون نُدب في الأنف،[١٩] وتبقى الجبائر عادة حوالي 1-2 أسبوع، وفي بعض الحالات تختفي الغرز التي يضعها الطبيب من تلقاء نفسها، دون الحاجة للعودة إلى الطبيب لإزالتها.[١٧]
  • استغراق العملية حوالي 30-90 دقيقة.[١٧]
  • إمكانية إجراء عملية تجميل الأنف بالتزامن مع هذه العملية: وهذا ما يفعله البعض،[١٦] وتتضمن عملية تجميل الأنف تعديل عظم وغضاريف الأنف، بهدف تغيير شكلها، أو حجمها، أو كليهما.[٢٠]
  • إمكانية العودة إلى المنزل في نفس يوم العملية غالبًا: وذلك لأن العملية تُجرى بالكامل عبر فتحتي الأنف دون أي شقوق في الجلد.[١٩]




يجدر العلم أن عملية رأب الحاجز الأنفي هي الخيار العلاجي الجراحي المُفضل لانحراف الوتيرة، ولكنه لا يجرى للصغار عادةً، نظرًا لأن عظام الوجه والأنف لا زالت في مرحلة النمو، إلّا إذا كانت المشكلة شديدة.






المراجع

  1. "Deviated septum", mayoclinic, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What's to know about deviated septum?", medicalnewstoday, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  3. "Deviated Septum", clevelandclinic, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Deviated septum", mayoclinic, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  5. "Deviated Septum", enthealth, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  6. "Decongestants", nhs, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Decongestants", patient, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  8. "Antihistamines", clevelandclinic, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "The Nasal Septum and the Deviated Septum", Head and Neck Surgeon, Retrieved 1/7/2021. Edited.
  10. "How Nasal Dilator Strips Improve Snoring and Sleep Apnea", verywell health, Retrieved 1/7/2021. Edited.
  11. Handouts - ENT/Nose and Sinus Handouts/saline-irrigation-2016.pdf "Nasal Saline (Salt Water) Irrigation", umc, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت "8 Ways to Clear Up Sinus Congestion", Everyday Health , Retrieved 1/7/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "What causes nasal congestion?", MedicalNewsToday, Retrieved 1/7/2021. Edited.
  14. "Deviated septum", healthdirect, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  15. "Treating a Deviated Septum with Septoplasty", stanfordhealthcare, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  16. ^ أ ب ت ث ج "Do I Need Surgery to Repair My Deviated Septum?", webmd, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  17. ^ أ ب ت "Septoplasty", clevelandclinic, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  18. "What you need to know about septoplasty", MedicalNewsToday, Retrieved 1/7/2021. Edited.
  19. ^ أ ب "Surgical Septoplasty", hopkinsmedicine, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  20. "Deviated septum", middlesexhealth, Retrieved 15/6/2021. Edited.