كثيرًا ما يخلط الأشخاص بين اللحمية والجيوب الأنفية، فما الفرق بينهما؟ وكيف يمكن علاج كِلتا الحالتين؟



الفرق ما بين اللحمية والجيوب الأنفية

يكمن الفرق ما بين اللحمية (Adenoids) والجيوب الأنفية (Sinuses) في موقع كلٍ منهما، إلّا أن وظيفتهما قد تكون متشابهة، وفيما يأتي توضيحًا لذلك:


اللحمية

تقع في الجزء الخلفي من الأنف، وهي جزء من الجهاز المناعي وظيفتها الأساسية الحفاظ على صحة الجسم وحمايته من مُسببات الأمراض، وذلك من خلال محاصرتها للبكتيريا والفيروسات الضارة التي تدخل الجسم عبر النفس أو البلع.[١][٢]


الجيوب الأنفية

تتكون الجيوب الأنفية من 4 أزواج من التجاويف أو الفراغات الموجودة في الرأس، وترتبط هذه التجاويف مع بعضها بقنواتٍ ضيّقة، وظيفتها الأساسية هي إنتاج مخاط يُرطّب داخل الأنف ويحميه من الملوثات، والكائنات الدقيقة، والغبار، والأوساخ، ومن ثم يخرج هذا المخاط عبر الأنف.[٣][٤]


العلاقة بين اللحمية والتهاب الجيوب الأنفية

ترتبط اللحمية ارتباطًا وثيقًا بالتهاب الجيوب الأنفية (Sinusitis)، وللتوضيح أكثر؛ تتسبب اللحمية كبيرة الحجم في إعاقة التنفس عن طريق الأنف، وتتداخل مع تصريف الجيوب الأنفية للمخاط فيها، ويترتب على ذلك خلق بيئة مثالية لنمو البكتيريا وتكاثرها، مما يؤدي كذلك للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.[١][٥]


الأسباب المحتملة لتضخّم اللحمية وانسداد الجيوب الأنفية

يمكن أن تتضخّم أو تتورّم اللحمية نتيجةً لأسبابٍ مختلفة؛ ففي بعض الحالات يولد الطفل بتضخّمٍ في اللحمية، أو قد تتضخّم خلال مراحل حياته اللاحقة كاستجابة لوجود عدوى ما ومحاولتها القضاء عليها، ومن المحتمل أن تبقى اللحمية متضخّمة حتى بعد زوال العدوى،[٦] أما الحالات التي يمكن أن تُسبب انسدادًا في الجيوب الأنفية فتشمل ما يلي:[٧]

  • نزلات البرد، وهو السبب الأكثر شيوعًا.
  • التهاب الأنف التحسسي (Allergic Rhinitis)؛ وهو تورّم في بطانة الأنف ناتج عن مُسببات الحساسية.
  • نُمو زوائد صغيرة في بطانة الأنف تُسمى السلائل الأنفية (Nasal Polyps).
  • انحراف الوتيرة.


أعراض تضخّم اللحمية والتهاب الجيوب الأنفية

يمكن أن تُسبب اللحمية المتضخّمة صعوبةً في التنفس من خلال الأنف، مما قد يؤدي إلى التنفس من خلال الفم فقط، إلى جانب ظهور العديد من الأعراض، وفيما يلي أبرزها:[٦]

  • جفاف الفم الذي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى رائحة الفم الكريهة.
  • تشقق الشفاه.
  • سيلان الأنف.
  • التنفس بصوتٍ عالٍ.
  • الشخير.


أما الأعراض المتعلّقة بالتهاب الجيوب الأنفية، والتي تختلف عن تضخّم اللحمية فتشمل ما يلي:[٣]

  • سيلان المخاط في الحلق.
  • إفرازات أنفية سميكة صفراء أو خضراء من الأنف، أو انسداد الأنف.
  • ضغط في الوجه خاصةً حول الأنف، والعينين، والجبهة.
  • الصداع.
  • ألم في الأسنان أو الأذنين.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • السعال.
  • التعب.
  • الحُمى.


دور إزالة اللحمية في علاج التهاب الجيوب الأنفية

نعم، إزالة اللحمية أمر مُهم عندما تسبب عدوى متكررة في الجيوب الأنفية والأذن، وعلى الرغم من أن اللحمية جزء من جهاز المناعة إلّا أن إزالتها لا تؤثر في قدرة الجسم على مكافحة العدوى.[٨]


علاج تضخّم اللحمية والجيوب الأنفية

تتحسّن معظم حالات تضخّم اللحمية لدى الأطفال من تلقاء نفسها دون الحاجة للعلاج، فهي تتقلص وتختفي في سنوات المراهقة، لذا فإن أي مشاكل متعلّقة بها ستختفي أيضًا، ولكن قد يتلقى الطفل علاجًا للعدوى المتعلّقة بتضخّم اللحمية كالتهابات الأذن أو الجيوب الأنفية، ويعتمد العلاج المستخدم على نوع العدوى؛ إذ تُستخدم المسكنات للعدوى الفيروسية، بينما تتطلب العدوى البكتيرية علاجًا بالمضادات الحيوية، وفي حال كانت الأعراض شديدة للغاية؛ كأن يعاني الطفل من صعوبة في التنفس، أو انقطاع النفس أثناء النّوم، أو التهاباتٍ متكررةٍ في الأذن الوسطى فقد يوصي أخصائي الأذن والأنف والحنجرة باستئصال اللحمية.[٩][١٠]


أما فيما يتعلق بعلاج التهابات الجيوب الأنفية فعادةً ما تتحسن من تلقاء نفسها دون استخدام المضادات الحيوية، وفيما يلي بعض الطرق التي تُساعد على تخفيف آلام الجيوب الأنفية والضغط الناتج عنها:[١١]

  • وضع كمادات دافئة على الأنف والجبهة للمساعدة على تخفيف ضغط الجيوب الأنفية.
  • استخدام بخاخ الأنف المزيل للاحتقان، أو بخاخ محلول ملحي، أو استنشاق البخار من وعاء به ماء ساخن.
  • أخذ حمّام ساخِن.


المراجع

  1. ^ أ ب Emily Rodriguez (4/5/2021), "adenoids", britannica, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  2. Patrick C. Barth (6/2019), "Adenoids and Adenoidectomy", kidshealth, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Sinus Infection (Sinusitis)", clevelandclinic, 4/6/2020, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  4. "Sinus Conditions & Treatments", cedars-sinai, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  5. Becki Andrus, "Can Tonsils Cause Sinus Infections?", Collin County ENT, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Adenoids", medlineplus, 29/3/2021, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  7. Kumar Shital (19/7/2020), "What Is Sinusitis?", webmd, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  8. Patrick C. Barth (6/2019), "Adenoids and Adenoidectomy", kidshealth, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  9. "Adenoids", healthdirect, 8/2020, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  10. "Adenoiditis", Paras Healthcare, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  11. "Sinus Infection (Sinusitis)", cdc, 27/8/2019, Retrieved 9/12/2021. Edited.