يُعتبر تراكم شمع الأذن عند الأطفال أمراً شائعاً، فهو موجود عند حوالي 10% منهم، وقد يتسبب بحدوث مشاكل عدة كانسداد الأذنين،[١] فما أعراض تراكم شمع الأذن عند الأطفال؟ وما علاجها؟


أعراض تراكم شمع الأذن عند الأطفال

يتميز تراكم شمع الأذن بظهور عدد من الأعراض التي تتكرر في أغلب الحالات، وهي كما يلي:[٢][٣]

  • الإحساس بوخز أو حكة داخل الأذن، بالإضافة إلى فرك الأذن باستمرار.
  • الإحساس بامتلاء الأذن.
  • قلة السمع، والذي يحدث بسبب انسداد القناة السمعية بالشمع المتراكم.
  • طنين الأذن.
  • ألم في الأذن.
  • خروج إفرازات من الأذن.
  • الشعور بالدِوار.


أسباب تراكم شمع الأذن عند الأطفال

يتراكم الشمع عند الأطفال إما بسبب زيادة إفراز الأذن للشمع، وفشلها في التخلص منه، فيتراكم داخل الأذن، أو عند محاولة الآباء لتنظيف آذان أطفالهم باستخدام نكاشات الأذن القطنية، أو الأصابع، مما يؤدي إلى اندفاع الشمع إلى داخل أكثر فيصبح إخراجه أصعب، ويتراكم داخلها.[٤]


ما هي كمية شمع الأذن الطبيعية عند الأطفال؟

لا توجد نسب محددة للكمية الطبيعية لشمع الأذن عند الأطفال والرضع، فتختلف كميته من طفل لآخر، ووحده الطبيب المختص يستطيع أن يحدد إن كان وضع الأذن جيدًا من خلال فحصها وخلوها من تراكم شمع الأذن وقدرته على رؤية طبلة الأذن بوضوح.[٥]


هل يجب تنظيف أذن الطفل من الشمع بشكل دوري؟

لا تحتاج أذن الطفل للتنظيف باستمرار، فوجود شمع الأذن بكميات قليلة ومناسبة، مهم ومفيد لصحة وحماية الأذن.[٦]


الوقاية من تراكم شمع الأذن

هناك عدة طرق لوقاية من تراكم شمع الأذن لدى الطفل، وهي:[٢]

  • دع شمع الأذن يخرج بشكل طبيعي.
  • اجعل طفلك يستخدم السماعات التي توضع على الأذن بدل من السماعات التي توضع داخلها.
  • اطلب من الطبيب أن ينصحك بقطرة أذنية جيدة لتليين الشمع بشكل دوري.
  • اطلب من طبيب الأطفال تنظيف آذانهم كل 6 إلى 12 شهرًا.
  • إذا استمرت معاناة طفلك من تراكم شمع الأذن، فتواصل مع أخصائي أنف وأذن وحنجرة للحصول على مساعدة إضافية.


طريقة التنظيف السليمة

بدايةً يجب على الأهل اتباع الطرق السليمة في تنظيف الأذن، والمتمثلة بمسح شمع الأذن الواضح في الأذن الخارجية بواسطة قطعة قماش فقط، دون استخدام نكاشات الأذنين أو ما شابه.[٧]


علاج شمع الأذن المتراكم

قد يصف الطبيب، أحد القطرات الأذنية مثل قطرة الجليسرين، أو زيت الأطفال، أو زيت الزيتون، وذلك لتليين شمع الأذن وتسهيل خروجه،[٨][٩] وفي حال فشل جميع الخطوات السابقة، وفشل القطرات الأذنية في تليين الشمع وإخراجه، وازدادت الأعراض سوءاً، يمكن للطبيب أن يقوم بإزالة شمع الأذن المتراكم باستخدام أدوات خاصة في العيادة، أو باستخدام محلول ملحي.[٩]


دواعي مراجعة الطبيب

على الآباء طلب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[١٠]

  • ازدياد الأعراض المذكورة أعلاه سوءًا، واستمرار الطفل الشعور بالألم، وفقدان السمع، والتوازن.
  • ظهور تغييرات على شمع الأذن تدل على الإصابة بالتهاب فيها، مثل تغير لونه للون الأخضر أو الأصفر، أو تحول رائحته لرائحة سيئة، أو ظهور دماء مع شمع الأذن.


المراجع

  1. "Ear wax", healthdirect. Edited.
  2. ^ أ ب Vincent Iannelli (9/12/2021), "Excessive Earwax Buildup in Children: When to See a Pediatrician", verywellhealth. Edited.
  3. "Earwax Buildup", seattlechildrens. Edited.
  4. "Earwax blockage", mayoclinic, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  5. "How to Clean Baby Ear Wax", momlovesbest, 18/1/2021. Edited.
  6. "Ear cleaning in kids", choa. Edited.
  7. "Dealing With Earwax", kidshealth.
  8. "Are you cleaning your child’s ear with cotton swabs? Find out what doctors say about it.", arnoldpalmerhospital, 2/9/2017. Edited.
  9. ^ أ ب "Ear wax", raisingchildren. Edited.
  10. "The best way to clean a child’s earwax", health.choc, 17/6/2021. Edited.